الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ
و﴿يَوْمِ الدِّينِ﴾ يوم القيامة. سمِّي بذلك لأنه يوم الجزاء والحساب، ومنه يقال: دِنْتُه بما صَنَع. أي جازيته. ويقال في مَثَلٍ: "كما تَدِين تُدان" [[المثل ليزيد بن الصعق، كما في جمهرة الأمثال ١٦٩ وهو في مجمع الأمثال ٢/١٥٥.]] يراد كما تَصنع يُصنع بك، وكما تُجَازِي تُجَازَى.