الباحث القرآني

فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَّأْكُولٍ
﴿كَعَصْفٍ﴾ يعني: ورقَ الزَّرع. و﴿مَأْكُولٍ﴾ فيه قولان: [[أولهما لابن عباس وقتادة ومقاتل، وثانيهما لعكرمة والضحاك وحبيب بن أبي ثابت. على ما في الفخر ٨/ ٥٠٩، والطبري ٣٠/ ١٩٧، والقرطبي ٢٠/ ١٩٩. وانظر ما تقدم ٤٣٧ عن العصف.]] (أحدهما) : أن يكون أراد: أنه أُخذ ما فيه- من الحَبّ - فأُكل، وبقي هو لا حَبَّ فيه. و(الآخر) : أن يكون أراد: العصفَ مأكولا للبهائم؛ كما تقول للحنطة: "هذا المأكول" ولمَّا يؤكلْ. وللماء: "هذا المشروبُ" ولمَّا يُشربْ. يريد: أنهما مما يُؤكلُ ويُشربُ.