الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدتُّ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءَهُم مَّلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا
﴿وَكَانَ وَرَاءَهُمْ مَلِكٌ﴾ أَمامَهم [[راجع تأويل مشكل القرآن ١٤٥ وتفسير القرطبي ١١/٣٤ وتفسير الطبري ١٦/٢.]] .