الباحث القرآني

وَحَنَانًا مِّن لَّدُنَّا وَزَكَاةً ۖ وَكَانَ تَقِيًّا
﴿وَحَنَانًا﴾ أي رحمة. ومنه يقال: تحنَّن عليّ. وأصله من حنين الناقة على ولدها. ﴿وَزَكَاةً﴾ أي صدقة.