الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ
﴿ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً﴾ الإسلام. وتُقرأ في السَّلم بفتح السين أيضا [[راجع تفسير الطبري ٤/٢٥٢.]] وأصل السِّلْم والسَّلْم الصلح. فإذا نصبت اللام فهو الاستسلام والانقياد. قال: ﴿وَلا تَقُولُوا لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمُ السَّلامَ﴾ [[سورة النساء ٩٤. وانظر تأويل مشكل القرآن ٣٦٦.]] أي استسلم وانقاد. ﴿كَافَّةً﴾ أي جميعا.