الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ ۖ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ۚ أُولَٰئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ ۖ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ
﴿الْخَبِيثَاتُ﴾ من الكلام. ﴿لِلْخَبِيثِينَ﴾ من الناس. ﴿وَالْخَبِيثُونَ﴾ من الناس. ﴿لِلْخَبِيثَاتِ﴾ من الكلام [[في تفسير القرطبي ١٢/٢١١ "قال النحاس في معاني القرآن: وهذا أحسن ما قيل في هذه الآية، ودل على صحة هذا القول (أولئك مبرءون مما يقولون) أي عائشة وصفوان، مما يقول الخبيثون والخبيثات".]] . ﴿أُولَئِكَ مُبَرَّءُونَ﴾ يعني عائشة. وكذلك الطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِين على هذا التأويل.