الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَأَلْقِ عَصَاكَ ۚ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّىٰ مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ ۚ يَا مُوسَىٰ لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ
(الْجَانُّ) الحَيَّة التي ليست بعظيمة. ﴿وَلَمْ يُعَقِّبْ﴾ لم يرجع. ويقال: لم يلتفت [[راجع: تفسير الطبري ١٩/٨٤، والقرطبي ١٣/١٦٠.]] يقال: كَرَّ على القوم وما عَقَّب. ويرى أهل النظر: أنه مأخوذ من "العَقِْب" [[قال الطبري: ".. من قولهم: عقب فلان؛ إذا رجع على عقبه من حيث بدأ" وراجع: اللسان ١٤/١٠٥.]] . ﴿يَا مُوسَى لا تَخَفْ إِنِّي لا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ * إِلا مَنْ ظَلَم﴾ مفسَّرٌ في كتاب "تأويل المشكل" [[ص ١٦٩-١٧٢ وراجع تفسير القرطبي ١٣/١٦٠-١٦١، والبحر المحيط ٧/٥٧.]] .