الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَلَا تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ ۚ لِّلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبُوا ۖ وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبْنَ ۚ وَاسْأَلُوا اللَّهَ مِن فَضْلِهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا
﴿وَلا تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ﴾ أي لا يتمنى النساء ما فضّل به الرجال عليهن [[راجع أسباب النزول ١١٠ وتفسير الطبري ٨/٢٦٠ والدر المنثور ٢/١٤٩.]] . ﴿لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبُوا﴾ أي: نصيب من الثواب فيما عملوا من أعمال البر. ﴿وَلِلنِّسَاءِ﴾ أيضا ﴿نَصِيبٌ﴾ منه فيما عملن من البر.