الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ
﴿يَعْلَمُ خَائِنَةَ الأَعْيُنِ﴾ قال قتادة [[تفسير القرطبي ١٥/٣٠٣، والطبري ٢٤/٣٦، والدر.]] : " [هي] همزُه بعيْنِه وإغماضه فيما لا يحب الله". والخيانة والخائنة واحد. قال [الله تعالى] : ﴿وَلا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَى خَائِنَةٍ مِنْهُمْ﴾ [[سورة المائدة ١٣. وراجع: اللسان ١٦/٣٠٣، والبحر ٧/٤٥٧، وما تقدم ١٤٢.]] .