الباحث القرآني

﴿فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ﴾ أي: شايعته [[نقله في البحر المحيط ٣/٤٦٤ وانظر اللسان ١٠/١١٢.]] وانقادت له. يقال: طَاعَتْ نَفْسُه بكذا ولساني لا يَطُوع لِكذا. أي: لا ينقاد. ومنه يقال: أتيته طائعا وطوعا وكرها. ولو كان من أطاع لكان مطيعا وطاعة وإطاعة.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.