الباحث القرآني

وَهُمْ يَنْهَوْنَ عَنْهُ وَيَنْأَوْنَ عَنْهُ ۖ وَإِن يُهْلِكُونَ إِلَّا أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ
﴿وَهُمْ يَنْهَوْنَ عَنْهُ﴾ أي عن محمد [[وقيل عن القرآن، وقيل عن أذى محمد، والقول الأول هو أولى الأقوال بالصواب؛ لأن ما قبل الآية وما بعدها يدل عليه. راجع تفسير الطبري ٧/١١٠.]] . ﴿وَيَنْأَوْنَ﴾ أي يبعدون.