الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّىٰ إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ
﴿أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً﴾ فجأة وجهرة مُعَاينة. ﴿فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ﴾ [[راجع ص ٢٣.]] يائِسون مُلْقُونَ بأيديهم [[قال الطبري في تفسيره ٧/١٢٤ "وأصل الإبلاس في كلام العرب عند بعضهم-: الحزن على الشيء والندم عليه، وعند بعضهم: انقطاع الحجة والسكوت عند انقطاع الحجة. وعند بعضهم: الخشوع. وقالوا: هو المخذول المتروك".]] .