الباحث القرآني

ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئًا وَهُوَ حَسِيرٌ
﴿خَاسِئًا﴾ مبعَدًا. من قولك: خسأتُ الكلبَ؛ إذا باعدتَه [[ذكره الفخر بنصه، والطبري بنحوه. وانظر القرطبي ١٨/٢٠٩، واللسان ١/٥٨.]] . ﴿وَهُوَ حَسِيرٌ﴾ أي كَلِيلٌ [[كما قال الفراء على ما في اللسان ٥/٢٦٢، والفخر ٨/١٨٢.]] منقطعٌ عن أن يَلحق ما نظَر إليه.