الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
قَالُوا أَرْجِهْ وَأَخَاهُ وَأَرْسِلْ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ
﴿أَرْجِهْ﴾ أي أخره. وقد تهمز. يقال: أرجأت الشيء وأرجيته ومنه قوله تعالى: ﴿تُرْجِي مَنْ تَشَاءُ مِنْهُنَّ﴾ [[سورة الأحزاب ٥١.]] يقرأ بهمز وغير همز [[تفسير الطبري ٩/١٢ والبحر المحيط ٤/٣٥٩.]] . ومنه سميت المُرْجِئَةُ [[في اللسان ١٩/٢٥ عن ابن الأثير "هم فرقة من فرق الإسلام يعتقدون أنه لا يضر مع الإيمان معصية، كما أنه لا ينفع مع الكفر طاعة، سموا مرجئة لاعتقادهم أن الله أرجأ تعذيبهم على المعاصي، أي أخره عنهم".]] .