الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
تَظُنُّ أَن يُفْعَلَ بِهَا فَاقِرَةٌ
و(الْفَاقِرَةُ) الداهيةُ. يقال: إنها من "فَقَار الظهر" كأنها تكسِره. تقول: فَقَرتُ الرجل؛ إذا كسرتَ فَقَارَه. كما تقول: رَأَسْتُه؛ إذا ضربتَ رأسَه؛ وبَطَنْتُه: إذا ضربتَ بطنَه. ويقال: رجل فقير وفَقِرٌ. وقال أبو عبيدة [[كما في الفخر ٨/ ٢٨٧، والبحر ٨/ ٣٨٩ بمعناه. وذكر نحوه عن الليث في اللسان ٦/٣٦٩، وعن الأصمعي في القرطبي ١٩/ ١٠٨، والشوكاني ٥/ ٣٢٩. وهو رأي الطبري ٢٩/ ١٢١، والأول رأي ابن المسيب ومجاهد. وقد ذكر الفخر بعض كلام ابن قتيبة السابق.]] "هو من الوَسْمِ الذي يُفْقَرُ به على الأنف".