الباحث القرآني

إِنَّ هَٰذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَىٰ
﴿إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الأُولَى﴾ لم يُرد أن معنى السورة في الصحف الأولى، ولا الألفاظَ بعينها. وإنما أراد: أن "الفَلاحَ لِمَنْ تَزَكَّى، وذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى" [[اقتباس من الآيتين ١٤-١٥. وذكر في الفخر ٨/ ٤١٤ والبحر ٨/٤٦٠ والطبري ٣٠/١٠١ قريب منه. وحكاه القرطبي ٢٠/ ٢٤ عن الكلبي.]] - في الصحف الأولى، كما هو في القرآن.