الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
فَإِن رَّجَعَكَ اللَّهُ إِلَىٰ طَائِفَةٍ مِّنْهُمْ فَاسْتَأْذَنُوكَ لِلْخُرُوجِ فَقُل لَّن تَخْرُجُوا مَعِيَ أَبَدًا وَلَن تُقَاتِلُوا مَعِيَ عَدُوًّا ۖ إِنَّكُمْ رَضِيتُم بِالْقُعُودِ أَوَّلَ مَرَّةٍ فَاقْعُدُوا مَعَ الْخَالِفِينَ
﴿فَاقْعُدُوا مَعَ الْخَالِفِينَ﴾ واحدهم خالف وهو من يَخْلُف الرجلَ في ماله وبيته [[قال الطبري في تفسيره ١٠/١٤٠ "يقول: فاقعدوا مع الذين قعدوا من المنافقين خلاف رسول الله ﷺ؛ لأنكم منهم، فاقتدوا بهديهم واعملوا مثل الذي عملوا من معصية الله، فإن الله قد سخط عليكم".]] .