الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا
﴿وَالنَّهَارِ إِذَا جَلاهَا﴾ يعني: جَلَّى الظُّلمة [[هذا رأي الفراء والكلبي على ما في القرطبي ٢٠/ ٧٤. أو الأرض كما في المشكل ١٧٥. وبالجميع قال الجمهور على ما في الفخر ٨/ ٤٣٧.]] ، أو الدنيا.