الباحث القرآني

﴿والعَصْرِ﴾، أي: الدهر، أو بصلاة العصر، أو بوقته، ﴿إنَّ الإنْسانَ﴾: كلهم، ﴿لفِي خُسْرٍ﴾، في مساعيهم، ﴿إلا الذِينَ آموا وعَمِلُوا الصّالِحاتِ﴾، فإنهم فازوا، وربحوا، لأنهم اشتروا الآخرة الباقية بالدنيا الفانية، ﴿وتَواصَوْا﴾: أوصى بعضهم بعضًا، ﴿بِالحَقِّ﴾: بالقرآن أو بما هو الخير، ﴿وتَواصَوْا بِالصَّبْرِ﴾: على المصائب، أو عن المعاصي، يعني: يأمرون بالمعروف، وينهون عن المنكر، ويحكى عن بعض الأكابر أنه قال: فهمت معنى سورة ”والعصر“ عن بائع ثلج، يقول: ارحموا على من رأس ماله يذوب. اللهم وفقنا لمرضاتك.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب