الباحث القرآني

لا أَعْبُدُ ما تَعْبُدُونَ (2) في هذا الوقت، وكذا وَلا أَنْتُمْ عابِدُونَ ما أَعْبُدُ (3) انقضى هذا، ثم قال وَلا أَنا عابِدٌ ما عَبَدْتُّمْ (4) فيما استقبل وَلا أَنْتُمْ عابِدُونَ ما أَعْبُدُ (5) مثله، وكان في هذا دلالة على نبوته صلّى الله عليه وسلّم لأن كل من خاطبه بهذا المخاطبة ثم لم يسلم منهم أحد، وكذا الذين خاطبهم بقولهم سَواءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لا يُؤْمِنُونَ [البقرة: 6] . أَنْتُمْ عابِدُونَ مبتدأ وخبر، وكذا أَنا عابِدٌ على حذف الواو، ومعناها ولم تنصب «لا» كما تنصب «ما» لأن «ما» أدخل في شبه ليس فنصبت كما نصبت ليس.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.