الباحث القرآني

مَنْ في موضع نصب مثل يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ [البقرة: 220] وَمَنْ هُوَ كاذِبٌ عطف عليها، وأجاز الفراء [[انظر معاني الفراء 2/ 26.]] أن يكون موضعهما رفعا بجعلهما استفهاما. ويدلّ على القول الأول أنّ من الثانية موصولة ومحال أن يوصل بالاستفهام، وقد زعم الفراء أنهم إنما جاءوا بهو في وَمَنْ هُوَ كاذِبٌ لأنهم لا يقولون: من قائم إنما يقولون: من قام ومن يقوم ومن القائم، فزادوا هو ليكون جملة تقوم مقام فعل ويفعل. قال أبو جعفر: ويدلّ على خلاف هذا قوله: [الخفيف] 220- من رسول إلى الثّريّا بأنّي ... ضقت ذرعا بهجرها والكتاب [[الشاهد لعمر بن أبي ربيعة ص 430.]]
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.