الباحث القرآني

قال وكيع عن سفيان: كنّا نسمع في قوله عزّ وجلّ: وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تابَ أي من الشرك وَآمَنَ أي بعد الشرك وَعَمِلَ صالِحاً صلى وصام ثُمَّ اهْتَدى مات على ذلك. وهذا أحسن ما قيل في الآية، وقال الفراء [[انظر معاني الفراء 2/ 188.]] : ثُمَّ اهْتَدى علم أنّ لذلك ثوابا وعليه عقابا.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.