الباحث القرآني

وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ عَلى حَرْفٍ في موضع رفع بالابتداء، والتمام انْقَلَبَ عَلى وَجْهِهِ على قراءة من قرأ خَسِرَ [[هذه قراءة الجمهور، انظر البحر المحيط 6/ 330.]] وقرأ مجاهد وحميد خاسر الدنيا والآخرة [[وهذه قراءة الأعرج وابن محيصن وقعنب والجحدري وابن مقسم أيضا، انظر البحر المحيط 6/ 330، والمحتسب 2/ 75.]] نصبا على الحال خسر الدنيا بذمّ الله جل وعز إياه وأمره بلعنه وأن لا حظّ له في غنيمة ولا ثناء وخسر الآخرة بأن لا ثواب له فيها.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.