الباحث القرآني

نصب «ليكون» بلام كي، وربما أشكل هذا على من يجهل اللغة ويكون ضعيفا في العربية فقال: ليست بلام كي ولقبها بما لا يعرف الحذّاق من النحويين أصله، وهذا كثير في كلام العرب، يقال: جمع فلان المال ليهلكه، وجمعه لحتفه، وجمعه ليعاقب عليه، لمّا كان جمعه إيّاه قد أدّاه إلى ذلك كان بمنزلة من جمعه له كما قال: [المتقارب] 325- فللموت ما تلد الوالدة [[مرّ الشاهد (136) .]] وقرأ الكوفيون إلّا عاصما لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَناً [[انظر كتاب السبعة لابن مجاهد 492، والبحر المحيط 7/ 101.]] فهذا الاسم للغمّ، والحزن مصدر حزن.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.