الباحث القرآني

فَلا تَعْلَمُ نَفْسٌ ما أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ ويقرأ ما أخفي لهم [[انظر تيسير الداني 144، وكتاب السبعة لابن مجاهد 516.]] بإسكان الياء على أنه فعل مستقبل. وفي قراءة عبد الله ما نخفي [[انظر معاني الفراء 2/ 332، والبحر المحيط 7/ 197.]] بالنون، قال أبو إسحاق: ويقرأ ما أخفي لهم بمعنى ما أخفى الله لهم فإن جعلت «ما» بمعنى الذي كانت في موضع نصب على الوجوه كلّها، وإن جعلتها بمعنى أي وقرأت بقراءة المدنيين كانت في موضع رفع وإن قرأت بغيرها كانت في موضع نصب. جَزاءً مفعول من أجله أو مصدر.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.