الباحث القرآني

وقرأ الحسن إنّا أطعنا ساداتنا بكسر التاء لأنه جمع مسلّم لسادة، وكان في هذا زجر عن التقليد. وقرأ عاصم وابن عامر وَالْعَنْهُمْ لَعْناً كَبِيراً و (كثيرا) [[انظر تيسير الداني 145، وكتاب السبعة لابن مجاهد 523.]] في هذا أشبه كما قال جلّ وعزّ أُولئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ [البقرة: 159] وهذا اللعن كثير.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.