الباحث القرآني

وعن الحسن أنه قرأ إِلَّا مَنْ هُوَ صالِ الْجَحِيمِ [[انظر البحر المحيط 7/ 362، ومعاني الفراء 2/ 394.]] بضم اللام فجماعة من أهل العربية يقولون: لحن لأنه لا يجوز: هذا قاض فاعلم. قال أبو جعفر: ومن أحسن ما قيل فيه ما سمعت من عليّ بن سليمان يقول. هو محمول على المعنى لأن معنى «من» جماعة فالتقدير: فيه صالون، فحذفت النون للإضافة وحذفت الواو لالتقاء الساكنين، وفيهما قول آخر: أن يكون على القلب فإذا قلب قيل: صايل ثم يحذف الياء فيقال: صال كما يقال: شاك.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.