الباحث القرآني

هَلْ هُنَّ كاشِفاتُ ضُرِّهِ [[انظر تفسير الداني 154.]] بغير تنوين قراءة أبي جعفر ونافع وابن كثير ويحيى بن وثاب والأعمش وحمزة والكسائي، وقرأ أبو عمرو وشيبة وهي المعروفة من قراءة الحسن وعاصم هَلْ هُنَّ كاشِفاتُ ضُرِّهِ ومُمْسِكاتُ رَحْمَتِهِ بالتنوين على الأصل لأنه لما لم يقع بعد ولو كان ماضيا لم يجز فيه التنوين. وحذف التنوين على التخفيف فإذا حذف التنوين لم يبق بين الاسمين حاجز فخفضت الثاني بالإضافة. وحذف التنوين كثير في كلام العرب موجود حسن. قال الله جلّ وعزّ: هَدْياً بالِغَ الْكَعْبَةِ، [المائدة: 95] وكذا هذا عارِضٌ مُمْطِرُنا [الأحقاف: 24] ، وكذا إِنَّا مُرْسِلُوا النَّاقَةِ [القمر: 27] . قال سيبويه: مثل ذلك كثير مثله غَيْرَ مُحِلِّي الصَّيْدِ [المائدة: 1] لأن معناه كمعنى وَلَا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرامَ [المائدة: 2] ، وأنشد سيبويه: [البسيط] . 389- هل أنت باعث دينار لحاجتنا ... أو عبد ربّ أخا عون بن مخراق [[الشاهد لجابر بن رألان أو لجرير أو لتأبط شرا، أو هو مصنوع في خزانة الأدب 8/ 215، ولجرير بن الخطفى أو لمجهول أو هو مصنوع في المقاصد النحوية 3/ 513، وبلا نسبة في الأشباه والنظائر 2/ 256، والدرر 6/ 192، والكتاب 1/ 227، وشرح أبيات سيبويه 1/ 395، وشرح الأشموني 2/ 344، والمقتضب 4/ 151، وهمع الهوامع 2/ 145.]] وقال النابغة: [البسيط] 390- واحكم كحكم فتاة الحيّ إذ نظرت ... إلى حمام شراع وارد الثمد [[الشاهد للنابغة الذبياني في ديوانه 23، والكتاب 1/ 223، وأدب الكاتب ص 25، والحيوان 3/ 221، والدرر 1/ 217، وشرح أبيات سيبويه 1/ 33، ولسان العرب (حكم) و (حمم) ، وبلا نسبة في شرح التصريح 1/ 225.]] معناه وارد الثّمد فحذف التنوين مثل «كاشفات ضرّه» .
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.