الباحث القرآني

وَمَنْ يُهاجِرْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يَجِدْ فِي الْأَرْضِ مُراغَماً شرط وجوابه. قال مجاهد [[وهي قراءة الأعمش أيضا، انظر البحر المحيط 3/ 344.]] : المرغم: المتزحزح، وقال الضحاك: المراغم: المتحوّل، وقال الكسائي [[انظر البحر المحيط 3/ 35، وقال «قال مجاهد: المزحزح عمّا يكره» .]] : المراغم: المذهب، وقال أبو عبيدة: المراغم: المهاجر [[انظر معاني الفراء 1/ 284.]] . قال أبو جعفر: وهذه الأقوال متفقة المعاني فالمراغم هو المذهب والمتحوّل في حال هجرة وهو اسم للموضع الذي يراغم فيه وهو مشتق من الرّغام، ورغم أنف فلان أي لصق بالتراب وراغمت [[وهذا قول ابن زيد أيضا، انظر البحر المحيط 3/ 350.]] فلانا هجرته وعاديته ولم أبال إن رغم أنفه رغم الله أمره. قال الضحاك: وَسَعَةً في الرزق وَمَنْ يَخْرُجْ مِنْ بَيْتِهِ مُهاجِراً إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ شرط. ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ عطف، ولا يجوز أن يكون جوابا لأن «ثم» يبعد الثاني معها من الأول والفاء يقرب فيها الثاني من الأول والجواب فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.