الباحث القرآني

وَظَنُّوا ما لَهُمْ مِنْ مَحِيصٍ قال الأخفش: ظنّوا استيقنوا. قال: و «ما» حرف فلذلك لا تعمل فيه ظنوا فلذلك ألغي. قال أبو عبيدة [[انظر مجاز القرآن 2/ 198.]] : حاص يحيص إذا حاد، وقال غيره: المحيص المذهب الذي ترجى فيه النجاة.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.