الباحث القرآني

وقرأ يزيد بن القعقاع مِنْ أَجْلِ ذلِكَ [[انظر البحر المحيط 3/ 483، والمحتسب 1/ 209.]] . بكسر النون وإسقاط الهمزة، وهذا على لغة من قال: أجل ثمّ خفّفت الهمزة. يقال: أجلت الشيء آجله أجلا وإجلا إذا جنيته. أَنَّهُ في موضع نصب أي بأنّه والهاء كناية عن الحديث، ويجوز إنه بالكسر على الحكاية، والجملة خبر «انّ» . وقرأ الحسن أو فسادا [[انظر مختصر ابن خالويه 32، والمحتسب 1/ 210، والبحر المحيط 3/ 484.]] أي أو عمل فسادا، ويجوز أن يكون بمعنى المصدر أي أو أفسد فسادا.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.