الباحث القرآني

وَالسَّماءِ خفض بالقسم. وقيل التقدير: وربّ السّماء، وكذا لكلّ ما تقدّم ذاتِ الْحُبُكِ [[انظر البحر المحيط 8/ 133.]] نعت. قال الأخفش: الواحد حباك. وقال الكسائي والفراء [[انظر معاني الفراء 3/ 82.]] : حباك وحبيكة. وجواب القسم إِنَّكُمْ لَفِي قَوْلٍ مُخْتَلِفٍ (8) قال قتادة: في معنى مختلف منكم مصدّق بالقرآن ومكذب به. وقال ابن زيد: يقول بعضهم: هذا سحر، ويقول بعضهم: شيئا أخر قولا مختلفا ففي أي شيء الحقّ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.