الباحث القرآني

تَبارَكَ اسْمُ رَبِّكَ أي البركة في اسمه جلّ وعزّ والبركة في اللغة بقاء النعمة وثباتها. فحضهم بهذا على أن يكثروا ذكر اسمه جلّ وعزّ ودعاءه، وأن يذكروه بالإجلال والتعظيم له فقال: ذي الجلل والإكرام [[قرأ ابن عامر (ذو الجلال) بالواو والباقون بالياء، انظر تيسير الداني 168، والبحر المحيط 8/ 198. [.....]]] أي الجليل الكريم وفي الحديث «ألظّوا بيا ذا الجلال والإكرام» [[أخرجه الترمذي (3524) ، وأحمد في المسند 4/ 177، والحاكم في المستدرك 1/ 498، والطبراني في الكبير 5/ 60، والبخاري في التاريخ 3/ 280، وذكره السيوطي في الدرر 6/ 153، والهيثمي في المجمع 10/ 158.]] .
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.