الباحث القرآني

قُلْ أَغَيْرَ اللَّهِ أَتَّخِذُ وَلِيًّا مفعولان. فاطِرِ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ [[انظر البحر المحيط 4/ 90.]] نعت وأجاز الأخفش الرفع على إضمار مبتدأ. قال أبو إسحاق: ويجوز النصب على المدح، وقال الفراء [[انظر معاني الفراء 1/ 328.]] : على القطع. وَهُوَ يُطْعِمُ وَلا يُطْعَمُ وهي قراءة العامة وقرأ سعيد بن جبير ومجاهد والأعمش وَهُوَ يُطْعِمُ وَلا يُطْعَمُ [[انظر البحر المحيط 4/ 91.]] .
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.