الباحث القرآني

فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بازِغَةً نصب على الحال لأن هذا من رؤية العين. قالَ هذا رَبِّي قال الكسائي والأخفش: أي قال هذا الطالع ربي، وقال غيرهما: أي هذا الضوء قال أبو الحسن علي بن سليمان: أي هذا الشخص كما قال الأعشى [[البيتان بلا نسبة في أمالي المرتضى 1/ 71، والأشباه والنظائر 5/ 177، والإنصاف 2/ 507، وسمط اللآلي 1/ 174، وشرح المفصل 5/ 101، ولسان العرب (عمر) .]] : [السريع] 133- قامت تبكّيه على قبره ... من لي من بعدك يا عامر تركتني في الدّار ذا غربة ... قد ذلّ من ليس له ناصر
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.