الباحث القرآني

وَلَقَدْ أَخَذْنا آلَ فِرْعَوْنَ بِالسِّنِينَ قال بالجوع، ومن العرب من يعرب النون في السنين وأنشد الفراء: [الوافر] 157- أرى مرّ السّنين أخذن منّي ... كما أخذ السّرار من الهلال [[الشاهد لجرير في ديوانه 546، والدرر 1/ 135، وبلا نسبة في تهذيب اللغة 1/ 153، والمخصص 17/ 103، ولسان العرب (خضع) ، والمقتضب 4/ 200، وهمع الهوامع 1/ 47، وفي الديوان: «رأت مرّ السنين»]] وأنشد سيبويه هذا البيت بفتح النون ولكن أنشد في هذا ما لا يجوز غيره وهو قوله: [الوافر] 158- وقد جاوزت رأس الأربعين [[الشاهد لسحيم بن وثيل في إصلاح المنطق 156، وتخليص الشواهد ص 74، وتذكرة النحاة 480، وخزانة الأدب 8/ 61، وحماسة البحتري 13، والدرر 1/ 140، وسرّ صناعة الإعراب 2/ 627، وشرح التصريح 1/ 77، وشرح ابن عقيل 41، وشرح المفصل 5/ 11، ولسان العرب (نجذ) و (ربع) ، و (دري) ، والمقاصد النحوية 1/ 191، وبلا نسبة في الأشباه والنظائر 7/ 248، وأوضح المسالك 1/ 61، وجواهر الأدب 155، وشرح الأشموني 1/ 38، والمقتضب 3/ 332، وهمع الهوامع 1/ 49، وصدره: «وماذا تبتغي الشعراء منّي»]] وحكى الفراء عن بني عامر أنهم يقولون: أقمت عنده سنينا يا هذا. مصروفا قال: وبنو تميم لا يصرفون ويقولون: مضت له سنين يا هذا.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.