الباحث القرآني

قرأ جويّة بن عائذ الأسدي «قل أحي إليّ» [[انظر البحر المحيط 8: 339، معاني الفراء 3/ 190.]] قال أبو جعفر: هذا على لغة من قال: وحى يحي. قال العجاج: [الرجز] 498- وحى لها القرار فاستقرّت [[مرّ الشاهر رقم (398) .]] والأصل: وحي إليّ فأبدل من الواو همزة مثل أُقِّتَتْ «أنه» في موضع رفع اسم ما لم يسمّ فاعله. والنفر ثلاثة وأكثر. فَقالُوا إِنَّا سَمِعْنا قُرْآناً عَجَباً كسرت «إن» لأنها بعد القول فهي مبتدأة. ومعنى عجب عجيب في اللغة على ما ذكره محمد بن يزيد أنه الشيء يقلّ ولا يكاد يوجد مثله.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.