الباحث القرآني

وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ كل ما تعدّه لصديقك من خير أو لعدوك من شر فهو داخل في عددك. وقرأ الحسن (تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ) [[انظر مختصر ابن خالويه 50.]] على التكثير، وقرأ بو عبد الرحمن عَدُوًّا لِلَّهِ [[انظر معاني الفراء 1/ 416.]] . وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ عطف على عدو ويجوز أن يكون عطفا على وأعدوا لهم بإضمار فعل.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.