الباحث القرآني

إِذَا السَّماءُ انْفَطَرَتْ (1) لتأنيث السماء على اللغة الفصيحة، وقد حكى الفرّاء [[انظر معاني الفراء 1/ 128.]] فيها التذكير، فمن أنثها صغرها سميّة وإن كانت رباعية في الأصل لأنه قد حذف منها حرف، والسماء مرفوعة بإضمار فعل، وكذا وَإِذَا الْكَواكِبُ انْتَثَرَتْ (2) وكذا وَإِذَا الْبِحارُ فُجِّرَتْ (3) ولا يجوز أن تكون مرفوعة بالفعل الآخر إلا على شيء حكاه لنا علي بن سليمان عن أحمد بن يحيى ثعلب، قال: زيد قام مرفوع بفعله ينوى به التأخير قيل: معنى وَإِذَا الْبِحارُ فُجِّرَتْ (3) فجر بعضها إلى بعض لاضطراب الأرض بزوال الجبال والزلازل فاختلط بعض البحار ببعض.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.