الباحث القرآني

أي في تدبيره وصنعه لا يدخل دينك فساد ولا تفاوت، وليس كذا غيره.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.