الباحث القرآني

﴿تَبَّتْ﴾ لَمّا دَعا النَّبِيّ ﷺ قَوْمه وقالَ: إنِّي نَذِير لَكُمْ بَيْن يَدَيْ عَذاب شَدِيد، فَقالَ عَمّه أبُو لَهَب: تَبًّا لَك ألِهَذا دَعَوْتنا، نَزَلَتْ " تَبَّتْ " خَسِرَتْ ﴿يَدا أبِي لَهَب﴾ أيْ جُمْلَته وعَبَّرَ عَنْها بِاليَدَيْنِ مَجازًا لِأَنَّ أكْثَر الأَفْعال تُزاوَل بِهِما، وهَذِهِ الجُمْلَة دُعاء ﴿وتَبَّ﴾ خَسِرَ هُوَ، وهَذِهِ خَبَر كَقَوْلِهِمْ: أهْلَكَهُ اللَّه وقَدْ هَلَكَ، ولَمّا خَوَّفَهُ النَّبِيّ بِالعَذابِ، فَقالَ: إنْ كانَ ما يَقُول اِبْن أخِي حَقًّا فَإنِّي أفْتَدِي مِنهُ بِمالِي ووَلَدِي نَزَلَ ﴿ما أغْنى عَنْهُ ماله وما كَسَبَ﴾
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب