الباحث القرآني

سُورَة الكَهْف [ مَكِّيَّة إلّا واصْبِرْ نَفْسك الآيَة وهِيَ مِائَة وعَشْر آيات أوْ خَمْس عَشْرَة آيَة ] نَزَلَتْ بَعْد [ سُورَة الغاشِيَة ] ﴿الحَمْد﴾ وهُوَ الوَصْف بِالجَمِيلِ ثابِت ﴿لِلَّهِ﴾ تَعالى وهَلْ المُراد الإعْلام بِذَلِكَ لِلْإيمانِ بِهِ أوْ الثَّناء بِهِ أوْ هُما ؟ احْتِمالات أفْيَدها الثّالِث ﴿الَّذِي أنْزَلَ عَلى عَبْده﴾ مُحَمَّد ﴿الكِتاب﴾ القُرْآن ﴿ولَمْ يَجْعَل لَهُ﴾ أيْ فِيهِ ﴿عِوَجًا﴾ اخْتِلافًا أوْ تَناقُضًا والجُمْلَة حال مِن الكِتاب
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب