الباحث القرآني

﴿وإنِّي مُرْسِلَة إلَيْهِمْ بِهَدِيَّةٍ فَناظِرَة بِمَ يَرْجِع المُرْسَلُونَ﴾ مِن قَبُول الهَدِيَّة أوْ رَدّها إنْ كانَ مَلِكًا قَبْلها أوْ نَبِيًّا لَمْ يَقْبَلها فَأَرْسَلَتْ خَدَمًا ذُكُورًا وإناثًا ألْفًا بِالسَّوِيَّةِ وخَمْسمِائَةِ لَبِنَة مِن الذَّهَب وتاجًا مُكَلَّلًا بِالجَواهِرِ ومِسْكًا وعَنْبَرًا وغَيْر ذَلِكَ مَعَ رَسُول بِكِتابٍ فَأَسْرَعَ الهُدْهُد إلى سُلَيْمان يُخْبِرهُ الخَبَر فَأَمَرَ أنْ تُضْرَب لَبِنات الذَّهَب والفِضَّة وأَنْ تُبْسَط مِن مَوْضِعه إلى تِسْعَة فَراسِخ مَيْدانًا وأَنْ يَبْنُوا حَوْله حائِطًا مُشْرَفًا مِن الذَّهَب والفِضَّة وأَنْ يُؤْتى بِأَحْسَن دَوابّ البَرّ والبَحْر مَعَ أوْلاد الجِنّ عَنْ يَمِين المَيْدان وشَماله
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب