الباحث القرآني

﴿وقالَتْ اليَهُود والنَّصارى﴾ أيْ كُلّ مِنهُما ﴿نَحْنُ أبْناء اللَّه وأَحِبّاؤُهُ﴾ أيْ كَأَبْنائِهِ فِي القُرْب والمَنزِلَة وهُوَ كَأَبِينا فِي الرَّحْمَة والشَّفَقَة ﴿قُلْ﴾ لَهُمْ يا مُحَمَّد ﴿فَلِمَ يُعَذِّبكُمْ بِذُنُوبِكُمْ﴾ إنْ صَدَقْتُمْ فِي ذَلِكَ ولا يُعَذِّب الأَب ولَده ولا الحَبِيب حَبِيبه وقَدْ عَذَّبَكُمْ فَأَنْتُمْ كاذِبُونَ ﴿بَلْ أنْتُمْ بَشَر مِمَّنْ﴾ مِن جُمْلَة مَن ﴿خَلَقَ﴾ مِن البَشَر لَكُمْ ما لَهُمْ وعَلَيْكُمْ ما عَلَيْهِمْ ﴿يَغْفِر لِمَن يَشاء﴾ المَغْفِرَة لَهُ ﴿ويُعَذِّب مَن يَشاء﴾ تَعْذِيبه لا اعْتِراض عَلَيْهِ ﴿ولِلَّهِ مُلْك السَّماوات والأَرْض وما بَيْنهما وإلَيْهِ المَصِير﴾ المَرْجِع
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.