الباحث القرآني

﴿ومَناة الثّالِثَة﴾ لِلَّتَيْنِ قَبْلها ﴿الأُخْرى﴾ صِفَة ذَمّ لِلثّالِثَةِ وهِيَ أصْنام مِن حِجارَة كانَ المُشْرِكُونَ يَعْبُدُونَها ويَزْعُمُونَ أنَّها تَشْفَع لَهُمْ عِنْد اللَّه ومَفْعُول أفَرَأَيْتُمْ الأَوَّل اللّاتِي وما عُطِفَ عَلَيْهِ والثّانِي مَحْذُوف والمَعْنى أخْبِرُونِي ألِهَذِهِ الأَصْنام قُدْرَة عَلى شَيْء ما فَتَعْبُدُونَها دُون اللَّه القادِر عَلى ما تَقَدَّمَ ذِكْره ولَمّا زَعَمُوا أيْضًا أنَّ المَلائِكَة بَنات اللَّه مَعَ كَراهَتهمْ البَنات نَزَلَتْ
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.