الباحث القرآني

﴿وما أفاءَ﴾ رَدَّ ﴿اللَّه عَلى رَسُوله مِنهُمْ فَما أوْجَفْتُمْ﴾ أسْرَعْتُمْ يا مُسْلِمُونَ ﴿عَلَيْهِ مِن﴾ زائِدَة ﴿خَيْل ولا رِكاب﴾ إبِل أيْ لَمْ تُقاسُوا فِيهِ مَشَقَّة ﴿ولَكِنَّ اللَّه يُسَلِّط رُسُله عَلى مَن يَشاء واللَّه عَلى كُلّ شَيْء قَدِير﴾ فَلا حَقّ لَكُمْ فِيهِ ويَخْتَصّ بِهِ النَّبِيّ ﷺ ومَن ذُكِرَ مَعَهُ فِي الآيَة الثّانِيَة مِن الأَصْناف الأَرْبَعَة عَلى ما كانَ يَقْسِمهُ مِن أنَّ لِكُلٍّ مِنهُمْ خُمُس الخُمُس ولَهُ ﷺ الباقِي يَفْعَل فِيهِ ما يَشاء فَأَعْطى مِنهُ المُهاجِرِينَ وثَلاثَة مِن الأَنْصار لِفَقْرِهِمْ
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.