الباحث القرآني

﴿ما أفاءَ اللَّه عَلى رَسُوله مِن أهْل القُرى﴾ كالصَّفْراءِ ووادِي القُرى ويَنْبُع ﴿فَلِلَّهِ﴾ يَأْمُر فِيهِ بِما يَشاء ﴿ولِذِي﴾ صاحِب ﴿القُرْبى﴾ قَرابَة النَّبِيّ مِن بَنِي هاشِم وبَنِي المُطَّلِب ﴿واليَتامى﴾ أطْفال المُسْلِمِينَ الَّذِينَ هَلَكَتْ آباؤُهُمْ وهُمْ فُقَراء ﴿والمَساكِين﴾ ذَوِي الحاجَة مِن المُسْلِمِينَ ﴿وابْن السَّبِيل﴾ المُنْقَطِع فِي سَفَره مِن المُسْلِمِينَ أيْ يَسْتَحِقّهُ النَّبِيّ ﷺ والأَصْناف الأَرْبَعَة. عَلى ما كانَ يَقْسِمهُ مِن أنَّ لِكُلٍّ مِن الأَرْبَعَة خُمُس الخُمُس ولَهُ الباقِي ﴿كَيْ لا﴾ كَيْ بِمَعْنى اللّام وأَنْ مُقَدَّرَة بَعْدها ﴿يَكُون﴾ الفَيْء عِلَّة لِقَسْمِهِ كَذَلِكَ ﴿دُولَة﴾ مُتَداوَلًا ﴿بَيْن الأَغْنِياء مِنكُمْ وما آتاكُمْ الرَّسُول﴾ أعْطاكُمْ مِن الفَيْء وغَيْره
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.