الباحث القرآني

«اللَّهُ الصَّمَدُ [[٤ «الله الصمد ... » : رواه ابن حجر عن أبى عبيدة والباقي منه أي إلى «أشرافها» فى البخاري وأخذ الطبري (٣٠/ ١٤٧) بتغيير هين جدا بعد قوله: قال أبو جعفر.]] » (٢) هو الذي يصمد [إليه] ليس فوقه أحد والعرب [كذلك] تسمّى أشرافها، قال الأسدىّ: لقد بكّر الناعي بخير بنى أسد ... بعمرو بن مسعود وبالسّيّد الصّمد[[٩٥٠: لسبرة بن عمرو الأسدى فى تهذيب الألفاظ ص ٢٧٠ والسمط ص ٩٣٢ وهو فى السيرة (كوتنجن) ص ٤٠١ والروض لهند بنت معبد بن نضلة تبكى عميها الذين قتلهما النعمان والبيت مع الخبر فى الأغانى ١٩/ ٨٨ والخزانة ٤/ ٥٠٩ والبيت فى الطبري ٣/ ١٩٧ واللسان (صمد) ، فتح الباري وقال البكري فى السمط بعد ما نقله بخبري بنى أسد: ويروى بخير بنى أسد لأن باب أفعل لا يثنى ولا يجمع يقال الزيدان أفضل بنى تميم والزيدون أفضل بنى تميم.]] [٩٥٠] وقال الزّبرقان: ولا رهينة إلّا سيّد صمد[[٩٥١: الطبري ٣٠/ ١٩٧ والقرطبي ٢٠/ ٢٤٥.]] [٩٥١]
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.