الباحث القرآني

﴿فِي غَيابَتِ الْجُبِّ﴾ مجازها: أن كل شىء «غيّب عنك شيئا» فهو غيابة [[«كل ... غيابة» : هذا الكلام فى القرطبي ٩/ ١٣٢، وورد قوله «الجب الركية التي لم تطو» فى البخاري. قال ابن حجر (٨/ ٢٧٢) : كذا وقع لأبى ذر فأوهم أنه من كلام ابن عباس لعطفه عليه وليس كذلك وإنما هو كلام أبى عبيدة سأذكره.]] ، [قال المنخّل بن سبيع العنبرىّ: فإن أنا يوما غيّبتنى غيابتى ... فسيروا مسيرى فى العشيرة والأهل] [[«المنخل» : هو المنخل بن سبيع بن زيد بن معاوية بن العنبر، له ترجمة فى المؤتلف ١٧٨ ومعجم المرزباني ٣٨٨. - والبيت فى معجم المرزباني ٣٨٨ والقرطبي ٩/ ١٣٢، وصدره فى التاج (غيب) .]] والجب: الركيّة التي لم تطو، [[«والجب ... تطو» : هذا الكلام فى القرطبي ٩/ ١٣٩.]] قال الأعشى: لئن كنت فى جبّ ثمانين قامة ... ورقيّت أسباب السماء بسلّم[[ديوانه ٩٤ والكتاب ١/ ١٩٧ والشنتمرى ١/ ٢٣١ والقرطبي ٩/ ١٣٢ وشواهد الكشاف ٢٧٩.]] ﴿نرتع [ونلعب] ﴾ (١٥) [[«نرتع ونلعب» : قرأ الكوفيون ونافع بالياء فيهما والباقون بالنون» وكسر الحرميان العين من «يرتع» وجزمها الباقون (الداني ١٢٨) .]] أي ننعم ونلهو وقال [[«وقال» : القائل هو عمرو بن الصعق بن خويلد بن نفيل بن عمرو ابن كلاب قاله حينما رجع من الإسارة. والمثل فى كتاب الفاخر للمفضل ١٧٠ والميداني ٢/ ٣١ والفرائد ٢/ ٨٠.]] فى المثل: «القيد والرّتعة» وقرأها قوم «يرتع» أي إبلنا، ونرتع نحن إبلنا.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.