الباحث القرآني

﴿اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ﴾ أي عند سيدك من بنى آدم ومولاك وقال: فإن يك ربّ أذواد بحسمى ... أصابوا من لقائك ما أصابوا [[لم أجده فيما رجعت إليه. - «حسمى» : بالكسر ثم بالسكون مقصور أرض ببادية الشام انظر معجم البلدان ٢/ ٣٦٧ ومعجم ما استعجم للبكرى ٢/ ٤٤٦.]] [قال الأعشى: ربّى كريم لا يكدّر نعمة ... وإذا تنوشد فى المهارق أنشدا [[ديوانه ١٥١.]] يعنى النّعمان إذا سئل بالمهارق الكتب، أنشدا: أعطى كقولك: إذا سئل أعطى.]
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.